قل هاتوا برهانكم عقائد وأديان مسيحيات برهانكم للرد علي شبهات النصارى

آباء الكنيسة
 
الباترولوجي
[ الباترولوجي ]

·التثليث عند آباء الرسوليين
·العلامة ترتليانوس والزواج الثاني
·بابياس أسقف هيرابوليس
·بوليكاربس في الميزان
·القديس اغناطيوس الأنطاكي
·القديس أغسطينوس والإرهاب الديني
·الحرب العادلة في فكر أوغسطينوس
·جون كالفن
·الباترولوجي - آباء الكنيسة
·الكذب .. السر الثامن من اسرار الكنيسة
  .  

خربشات صوماليانو
 
خربشاتـــصوماليانو
[ خربشاتـــصوماليانو ]

·هل يلد الله ويولد
·سويعات في برية التيه
·الإختلافات العددية في الكتاب المقدس
·البابا شتودة: المسيح لم يقل أنا الله أعبدوني
·بولس الرسول كبير الغنوصيين
·الغنوصية والرهبنة في الأناجيل
·تيري جون وثقافة الحرق
·ديونيسيوس يعقوب السرياني وضياع الأسفار
·سيدعى ناصريا
·التسامح سلاحنا في وجه شنودة
·القمص يوحنا سلامة : البروتستانت حرفوا الكتاب المقدس
·الدوناتستيون
  .  

الرد علي زكريا بطرس
 
شطحاتــزكريابطرس
[ شطحاتــزكريابطرس ]

·المسيح الجبار
·مسرحية نشيد الإنشاد
·النكاح في الجنة وشطحات زكريا بطرس
·انتهى زكريا بطرس كغيره والإسلام باق
·أحلام زكريا بطرس
·تأملات في نشيد الأناشيد
·نشيد الإنشاد كأشعار رابعة العدوية
·هلوسات زكريا بطرس
·الرد السماوي على زكريا بطرس
·بيان الشيخ الزغبي
·الرب مخلص مسيحه
·زكريا بطرس يبكي علي أطلال قناة الحياة
  .  

صوماليانو
 
تعدد الزوحات لماذا ترعب الكنيسة
البابا غريغوريوس الثاني وتعدد الزوجات
ضيوف الأنبا بيشوي أم أتباع الغزاة
ضمان الخلاص والجنة
العتل الزنيم مرقس عزيز
لا محلل ولا طلاق لأن العصمة في يد الأنبا بولا
  .  

إيليا المنتظر

 - الدليل والبرهان

 

إيليا اسم مُشفَّر يشير إلى رسول الله أحْمَد المنتظر . وفى الحقيقة أنَّ هناك أكثر من شخص مذكور فى نصوص الكتاب المقدس تحت هذا الاسم إيليا مما حدا ببعض علماء المسيحية أن يقولوا بأنه اسم رمزى ليس له وجود فى الحقيقة ..!!
فهناك النبىّ الإسرائيلى إيليا المذكور فى كل من سفرى الملوك الأول والثانى ( 1 ملوك 17 : 1 ، 5 ، 19 ؛ 2 ملوك 1 : 8 ) وهو الذى كانت العُربَان تطعمه وليست الغِرْبَان ـ بالغين ـ كما جاء فى الترجمات العربية لسفر الملوك الأول ( 17 : 4 ) وهذا النبىّ الإسرائيلى كان فى مملكة إسرائيل الشمالية فى حوالى القرن التاسع قبل الميلاد . وقد رُوِىَ فى بعض الكتب أنه هو إلياس المذكور فى القرآن الكريم والله  تعالى أعلم .




وهناك النبىّ إيليا المبشر بظهوره قبل يوم القيامة حسب ما جاء فى آخر أسفار العهد القديم ترتيبا ( ملاخى 4 : 5 ) وهو الذى بَشَّر به نبىّ الله يحيى بن زكريا عليهما السلام حين قال حسب رواية إنجيل متى ( 2 : 11 ) : " لكن الذى يأتى بعدى هو أقوى منى الذى لست أهلا أن أحمل حذاءه " . ولم يأت من بعده سوى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنَّ المسيح عيسى كان معاصرا له ولم يأت من بعده .
وقال المسيح عيسى عليه السلام ( يوحنا 16 : 2 ) " وأمَّا متى جاء ذلك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية " . وقال " ولكنى أقول لكم الحق إنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم البارقليط ( παρακλητ ) " ( يوحنا 16 : 7 ) . وسوف نعرف بعد قليل أنه نبىّ الحق كما فسَّره يوحنا الإنجيلى . وليس معناه الروح القدس كما يزعمون دائما ( أنظر مقال الكاتب آرامية البارقليط )  .
وهناك النبىّ إيليا الإنجيلى المزعوم ، الذى اختلفت نصوص الأناجيل بشأنه ( متى 11 : 14 ، 17 : 10 ومرقس 9 : 11 – 13 ويوحنا 1 : 20 - 25 )  . فذكر مرقس فى إنجيله ( 9 : 13 ) أنَّ المسيح عليه السلام  قال لتلاميذه : " إنَّ إيليا قد أتى " . وقال متى فى إنجيله ( 17 : 12 ) أنَّ المسيح عليه السلام  قال لتلاميذه " إنَّ إيليا قد جاء ولم يعرفوه " . وذكر متى أيضا فى إنجيله ( 11 : 14 ) أنَّ المسيح عليه السلام قال لتلاميذه " وإن أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليا المزمع أن يأتى من له أذنان للسمع فليسمع " .
فهناك إذا إيليا قد جاء قبل المسيح عليه السلام وهناك إيليا سيأتى من بعد المسيح . والحادثة المذكور فيها النصَّان واحدة ..!!
وزعم علماء المسيحية أنَّ إيليا هذا الذى أشار إليه المسيح عليه السلام هو المعمدان أى يحيى بن زكريا عليه السلام حتى يتلاشى التناقض بين النصيين ..!!
 ولكن المعمدان رفض ذلك التفسير المختلق حسب ما جاء فى إنجيل يوحنا ( 1 : 19 ـ 21 ) حين سأله علماء اليهود بقولهم : أأنت إيليا .. ؟  فقال لهم : لست أنا  .
وخروجا من هذا التناقض الإنجيلى أجد أنَّ المسيح عليه السلام قد صَدَقَ فى قوله أنَّ إيليا سيأتى ، وأنَّ المعمدان قد صَدَقَ فى قوله أنه ليس إيليا . وأنَّ القائل بغير ذلك هو الكاذب فى دعواه . وهذه النتيجة تتوافق تماما مع آخر نصّ مذكور فى العهد القديم فى سفر ملاخى ( 4 : 5 ) القائل " ها أنذا أرسل إليكم إيليا النبىّ قبل مجيئ يوم الرب اليوم العظيم والمخوف . فيرد قلب الآباء على الأبناء وقلب الأبناء على آبائهم لئلا آتى واضرب الأرض بلعن " .
وهذا النبىّ إيليا المبشر بظهوره لم يظهر حتى زمن بعثة المسيح عليه السلام بدليل ورود إشارات عنه فى الأناجيل وفى عصر بعثة المسيح عليه السلام ولا يمكن أن يكون المسيح عليه السلام هو ذلك النبىّ المبشر به تحت الاسم إيليا لورود نصّ فى الأناجيل يشير إلى اجتماع الأنبياء الثلاثة موسى والمسيح وإيليا ( مرقس 9 : 2 - 13 ؛ متى 17 :  1 ـ 13 ؛ لوقا 9 : 28 ـ 36 ) ، حيث شاهدهم تلاميذ المسيح عليه السلام  معاً ..!!
وبمراجعة الأصول العبرية للعهد القديم واليونانية للعهد الجديد ، نجد أنَّ لهذا الاسم صورتان فى الكتابة :
ففى الأسفار العبرية يكتب الاسم ( אליהן ) وينطق إلياهو ( الكلمة رقم 452 ) وأحيانا يُكتب مختصرا بدون الواو (  אליה ) . وتفرق الترجمات الإنجليزية بين الصيغتين أو بين الشخصين فتقول ( Elijah أو Eliyah ) وتريد به النبىّ إيليا التشيبى . وتقول ( Eliah ) وتريد به نبىّ آخر الزمان المبشر به فى سفر ملاخى ( 4 : 5 ) .
وفى الأسفار اليونانية يوجد الاسم اليونانى ( ςΗλια ) وينطق إيليا بعد حذف لاحقة النحو اليونانية ( ς ) من آخر الاسم ( الكلمة رقم 2243 ) ، وأحيانا يكتب هكذا ( ςΗλεια ) . وهذا النبىّ هو المبشر به فى أقوال المسيح عليه السلام .
وبالنظر بعين الفحص إلى الاسم المشفر إيليـا نجده مُكَوَّناً من فقرتين    ( إيلى ـ يا ) والكلمة الأولى معناها إلهى نسبة إلى إله السماوات والأرض المذكور فى التراث العربى القديم الآرامى إيل والذى كان يضاف إلى الأسماء مثل إسماعيل وإسرائيل وجبرائيل وإسرافيل . والكلمة الثانية يا هى الاسم المختصر للإله كما سيأتى بيانه فى بحث المِسـِّيـَّا من هذا الكتاب . فالمعنى العام هو إلهى يا أو إلهى هو أو إلهى الله أو الله إلهى . فإذا أعدنا النظر إلى ذلك الاسم إيليا فى أصله العبرى القديم إلياهو نجده مُكوَّنا من الفقرات ( إيلى ـ يا ـ هو ) بمعنى إلهى هُوَ يا أو إلهى هُوَ الله أو الله هُوَ إلهى .
مع ملاحظة أنَّ كلمة هُوَ ليست باسم علم للإله المعبود كما ذهب إلى ذلك علماء المسيحية ..!!
فإن استخدمنا حساب أبى جاد اليهودى سوف نجد أمرا عجبا . فمجموع أرقام الاسم العبرى إلياهو ( אליהן ) يساوى ( 53 ) وهو الرقم الذى يعادل مجموع أرقام الاسم أحمد ( 53 ) فيا له من توافق عجيب وشفرة غريبة ..!!
فـ رسول الله هو الشيَّالوه ( شيلوه ) حسب المعنى اللغوى مضافا إليه حساب أبى جاد الذى بَيـَّنَ أنَّ الرقم الجمعى لهما واحد يساوى ( 362 ) ، و إلياهو ( إيليا ) هو أحمد حسب شهادة النصوص وباستخدام حساب أبى جاد الذى بَيـَّنَ أيضا أن الرقم الجمعى لهما واحد يساوى وهو ( 53 ) . فهذا النبىّ المنتظر صلى الله عليه وسلم من ألقابه المشفرة الشيَّالوه بمعنى رسول الله ، ومن أسمائه المشفرة أيضا إيليا بمعنى أحمد  صلى الله عليه وسلم .
وإلى القارىء طريقة حساب أبى جاد : حيث يتم استبدال حروف الكلمة المراد فك شفرتها بما يعادلها من الأرقام المبينة فى الجدول الآتى بعد . مع ملاحظة أنَّ هناك حروفا اختلف فى أرقامها يهود المشرق ويهود المغرب . فذكرت الرقم المعترف به عند يهود المشرق أولا ثم عن يساره الرقم المعمول به عند يهود المغرب ، مع إعتبار أنَّ اللغة العبرية القديمة لا تحتوى على الستة أحرف الأخيرة ( ثخذ ضظع ) :

 

أ

ب

ج

د

هـ

و

ز

1

2

3

4

5

6

7

ح

ط

ى

ك

ل

م

ن

8

9

10

20

30

40

50

س

ع

ف

ص

ق

ر

ش

90-60

70

80

800-90

100

200

300

ت

ث

خ

ذ

ض

ظ

ع

400

500

600

700

900-800

1000-900

300-1000

من كتاب  نبي أرض الجنوب

كتبه / ع .  م / جمال الدين شرقاوى

 مقالات مشابهة

إيلياء المنتظر 

  أرسلت في الأثنين 10 مايو 2010 اعتمد بواسطة abasheikh  


 

روابط ذات صلة
 · زيادة حول - الدليل والبرهان
· الأخبار بواسطة abasheikh


أكثر مقال قراءة عن - الدليل والبرهان:
محمد في الكتاب المقدس

  .  

تقييم المقال
 
المعدل: 3
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

  .  

خيارات
 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

  .  

"إيليا المنتظر" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
اكتب اسمك أسفل تعليقك.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

عبد الباسط عبد الصمد

الرد على القمص إبراهيم لوقا

تنزيه القرآن الكريم

العقيدة المسيحية

الأسفار القانونية الثانية والأبوكريفا

الله واحد أم ثلاثة


برهانكم للرد علي شبهات النصارى مكرس للرد علي ترهات النصاري وتطاولهم علي الإسلام .. حقوق النشر متاحة للجمع ونرجوا ذكر صفحة المقال واسم الكاتب ..